أنت الزائر رقم

الغرب يبحث عن النور نحن معكم بقلوبنا وعقولنا وأرواحنا بقلم هاينزا سلنجر

هذا الإعتراف للدكتور الألمانى الغربى هاينزا سلنجر مدير شركة مان الألمانية .. وعضوُ فى مجلس الإدارة المنتدب .. الذى وقف أمام جمع من رجال الإقتصاد السعوديين قائلاً فى صراحة ووضوح: [إننى أحييكم ليس فقط باسم شركات .. مان .. ولكن بإسم الشعب الألمانى الصديق لشعبكم .. الذى يحمل للعرب والعروبة كل مشاعر الحب والوفاء والتقدير .. إنكم تأتون من بلاد بعيدة .. من بلاد الشمس المشرقة .. من بلاد المعرفة .. ومصدر الحضارات القديمة .. من بلاد شرفها الرب بنزول القرآن فيها .. بلادكم المقدسة مهبط الديانات السماوية السمحة .. حيث يُحكم بشريعة الله .. نحن الألمان ننظر إليكم بكل إجلال وإحترام .. وأعلن على الملأ أننا نحن الألمان معكم بقلوبنا وعقولنا وأرواحنا .. إن الإنحلال والفساد بدأ ينخر فى عظامنا يوم حدنا عن طريق الدين .. وها هى أوروبا تنحدر أخلاقياً إلى الحضيض .. إنكم فى المملكة العربية السعودية في نظرى ونظر الكثيرين من أمثالى تمثلون أمل العالم أجمع في العودة إلى الفضيلة والدين ومعرفة الطريق إلى الرب .. إننى لا أخاف .. وأعلنها مدوية .. إننا معكم بقلوبنا وعقولنا وأرواحنا .. ولا نخشى تهديداً ولا وعيداً .. أنتم تعلمون جيداً أننا عندما كنا ضدكم كانت هناك قوة فوق قوتنا تحرك إرادتنا ضدكم .. ولكنها حكومات تحرك حكومات والشعب الألمانى الصديق للعرب والمسلمين لم يتأثر بكل هذه الضغوط والدعايات .. ويحمل فى قلبه لكم كل حب وتقدير .. ونقدر بإجلال وإحترام كفاحكم فى جميع المجالات .. وننظر بإعجاب سياسة حكوماتكم الحكيمة المتعلقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين .. ونؤمن أن قيادة العالم الروحى تبدأ من المملكة العربية السعودية حيث الحرمين الشريفين .. وإنى أقرأ كثيراً وبتمعن وإعجاب قرآنكم الكريم السمح .. وأشعر بتعاطفى معكم .. وإني فى مكانى هذا .. ومن موقفى الرسمى في الشركة .. أشعر بالغبطة لوجودكم بيننا .. وأشعر أن الله معنا .. وأرسلكم إلينا لا لننتفع ماداً فقط .. بل أرجو مخلصاً أن نستفيد منكم خلقياً ودينياً]

شاهد ايضا :