أنت الزائر رقم

بانفراد وحصريا كتاب "اليهود والماسون فى الثورات والدساتير " للدكتور بهاء الأمير ..كاملا

 

حصريا على صناعة الوعى كتاب "اليهود والماسون فى الثورات والدساتير" كاملا للدكتور بهاء الأمير



الكتاب الجديد للدكتور بهاء الأمير"اليهود والماسون فى الثورات والدساتير" طبعة مكتبة مدبولى  . فى هذا الكتاب يتعرض الكاتب للدور الذى لعبه اليهود والماسون عبر التاريخ فى اثارة الفوضى وصنع الثورات ةالتحكم فى دساتير الدول لتحقيق اهداف يسعون اليها على حساب الاخرين حصريا على مدونة صناعة الوعى
 

                                       شاهد أيضا :                                   

 

هل تسير إلي حيث لا تريد؟ (الجزء الأول)..د/ محمد حمزة

هل تسير إلي حيث لا تريد؟ (الجزء الأول)..د/ محمد حمزة



*هل رأيت صيادا يطارد الأسماك حتي يمسك بها؟! إن ذلك لعسير , لذا يلجأ الصياد إلي الحيلة , وهي ببساطة أن يدفع السمكة إلي ما يريد بجذبها إلي ما تريد!!
*إذا سرت علي بساط تجاه الشرق والبساط ممدود في قطار يتجه إلي الغرب , فإلي أين تذهب؟ إلي اتجاه خطوات قدميك , أم إلي الاتجاه الذي يقودك إليه قائد القطار؟!!

*إنك لا تعيش في فراغ , وشئت أم أبيت , أدركت أم لم تدرك , أنت قد تقف علي نقطة لا تري غيرها  وهي جزء من مسار لا تملك توجيهه ولا التحكم فيه , إنما يوجه المسار من صنع الظرف والموقف فلا زيد عدو لعمرو ولا عمرو عدو لزيد , ولكنهما ضحية جهلهما. وزيد وعمرو هما بطلا كل حدث يتم النظر إليه بضيق أفق واستغراق أو بالأحري غرق في التفاصيل وبعد عن الرؤية الشاملة لما يحدث. وسبحان من قال عن نفسه "وكان الله بكل شيء محيطا"

*إن العواطف وحدها لا تكفي في ميدان العمل , وربما أصاب الناس رجلا بشلل تام بكسر رقبته وهم يحملونه لينقذوه من جرح بسيط فلا هم نفعوه بحسن نواياهم , ولا هو نجا من سوء فعلهم..وقس علي ذلك كثيرا مما يحدث من حولك علي أن كثيرا من الناس ما زالوا يقعون في الخطأ ولن يؤمنوا بخطئهم إلا بعد أن يحدث بأيديهم!! , حينئذ يعرف المخطأ أنه كان يملك من الكف عما أحدثه مثل الذي ملك من التسبب فيه وأكثر, ولكن بعد ألا يكون قد أفاد من الجناية إلا معرفته كيف جناها , فكأنما المصيبة علي هولها إنما حلت لتفهمه أنه مخطئ وما أغلاه من ثمن , وما أشد العاقبة "يوم ينظر المرء ما قدمت يداه" 

*تجول بفكرك وخاطرك طولا في الزمان عبر عام كامل , وعرضا في المكان عبر ميادين البلاد , وعمقا في نفوس الناس عبر طباعهم وسلوكهم , وتأمل التناقض العجيب بين ما ينادي به الناس وما يتحقق بالمحصلة الإجمالية لحركتهم , كم ضحي ويضحي من أجل مصر كثيرون , قد تتوحد الغاية وتختلف الأساليبب ولكن يجمعها إطار التجانس والتكامل , وكم جني ويجني علي مصر من أبنائها-ربما بحسن نية- من يخربون و يحرقون ويدمرون فيها باسم السلمية , ويتسلطون بآرائهم فيها باسم الحرية , ويظلمون فيها باسم العدل , ويهدمون فيها باسم البناء , ويفسدون فيها باسم الإصلاح , قليل منهم يعرف ما يريد , والكثير الكثير يتوهم ما يريد وهو جزء مما لا يريد!! , يشبه هؤلاء كثيرا من يوقف البلاد بأكملها ويقطع الطريق ويشل حركة الحياة لمطلب فئوي ومصلحة ضيقة كضيق نفسه وأفقه , فما أخذ لنفسه إلا مما أنقص من نفسه فلا انتفع بما أخذ ولا نجا من سوء ما أدي إليه..الفارق بين الاثنين أن هذا يوقف الدنيا من أجل المال وذلك يوقفها من أجل رأي يريد فرضه يتوهم فيه النجاة وقد يكون خطوة في اتجاه الخراب..أقتبس هنا من قول د.المعتز بالله عبد الفتاح ما يفيد بأن إسرائيل لو هاجمت مصر لتوحد كل أبنائها للدفاع عنها ولكن إسرائيل لن تفعل ذلك بكل تأكيد عملا بمبدأ "إذا وجدت خصمك يدمر نفسه فلا تقاطعه"

*إذا أمعنت النظر في حركة المجتمع لا تكاد تجد الساحة تتحرك إلا بتابع ومتبوع  وهي سنة كل زمان ومكان حتي إن أمير الشعراء وصفها بوصف كأنه الإلهام
                        سخرت الناس وإن لم يعلموا                  لقوي أو غوي أو مبيــــــــــن
                        وما الجماعات إلا مطايا المر                 تقي للمعالي وجسور العابرين
ليست المشكلة في ذلك , فتلك سنة الحياة , ولكن المصيبة الكبري أن يكون كلا التابع والمتبوع جزءا من مسار لا يملكه أي منهما!! , يحكي أن جماعة من كبار القوم ساروا في موكب عظيم ووراءهم جموع من الناس يتحركون جميعا إلي بر الأمان , سأل رجل من الجموع من بجواره إلي أين نحن ذاهبون؟ فقال :لا أدري ولكن بالتأكيد كبار القوم لا يمكن إلا أن يكونوا في الاتجاه الصحيح..وفي نفس اللحظة سأل رجل من كبار القوم (المحللون والمنظرون وضيوف وسائل الإعلام) من بجواره إلي أين نحن متجهون؟ فقال : لا أدري ولكن بكل تأكيد نحن في الاتجاه الصحيح ولو كان الأمر غير ذلك لما سارت كل هذه الجموع (أرجو ألا تكون منهم) وراءنا ولانفضوا عنا إلي حيث الطريق الصحيح.........وانطلق الجميع نحو الهاويــــــــــــة !!!!
                                                                                                     وللحديث بقية
د / محمد حمزة 

شاهد أيضا :

قف للتفتيش..بعقل من تفكر ؟.. د/ محمد حمزة



قف للتفتيش..بعقل من تفكر ؟.. د/ محمد حمزة

 
*من فضلك توقف عن أي سلوك...عن أي تأييد...عن أي معارضة , تخلص من هيمنة الأحداث , وتحرر من أسر المواقف..فتش في رأسك , بأي عقل تفكر؟ واسأل نفسك , ماذا أفعل ؟ أهذه أطروحاتك وتلك أفكارك المعبرة عن تاريخك وتراثك ودمك وطينتك ؟ أم أنك أصبحت كطبيب يحمل في دمه جرثومة ينقلها لمرضاه في غرفة العلاج؟!! أصرت أداة لحمل أفكار غيرك تزرع في جمجمتك زرعا , تمشي وتتحرك بها , والجسد جسدك , وال...حركة حركتك , والعرق عرقك , والجراح جراحك , والمزهقة روحك , والغاية غاية غيرك!!!

*إن الوعي بذلك أمر عسير ومعقد , استحق أن يذكرك به خالقك مرارا "أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا" , "قل هل ننبؤكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا" , أغاب عنك ما وعاه الهدهد حين قال "وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لايهتدون"

*أهذا ما نشأت عليه , أنسيت أدوات قياسك التي تكبر معك يوما بيوم منذ حملت قلمك ومسطرتك حتي دارت بك الأيام , فبدلا من أن ترسخ فكرة المعايير بذهنك إذا بك تنسفها نسفا ليتربع الهوي والاستحسان علي عرش العقول؟
*أفتصلح الحياة بأن يعيش كل إنسان رئيسا لجمهورية نفسه؟ فهو الحاكم والمحكوم , وهو التابع والمتبوع , وهو الخصم والشاهد والحكم!!! , أيتعايش الناس ويتحاورون ويختلفون دون معايير وضوابط وموازين يتواضع عليها الخلق ؟ إذا لرأي كل واحد الحق من وجهة نظره ولعلا بعضهم علي بعض.."ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدي من الله إن الله لا يهدي القوم الفاسقين"

*إن وطأة الأحداث شديدة متسارعة , أصحاب العقول الصغيرة ينشغلون فيها بالأشخاص , من قال؟ ومن فعل؟ ومن ضحك؟ ومن عطس؟ وأصحاب العقول المتوسطة يناقشون الأحداث , كيف بدأت وكيف وإلي أين تسير؟ أما أصحاب العقول الكبيرة فهم مشغولون بالأفكار , أي فكرة تنبت وتتسرب؟ وأي سلوك وأسلوب يرسخ؟ وأي منهج يتم تكريسه؟

*قديما علمنا علماؤنا فقالوا "لا يلهك الخلق عن الخالق , ولا يشغلك الرزق عن الرازق , ولا تنشغل بالنعم عن المنعم" , ولو عاشوا اليوم لقالوا : لايشغلك المظهر عن الجوهر , ولا يلهك الغلاف الطيب عن النواة الخبيثة , ولا تنخدع بالشعارات البراقة عن حقيقة من يهتف بها علي لسانك وبأحبال صوتك , فتفسد من حيث أردت الإصلاح , وتهدم من حيث تبغي البناء , وتقتل من حيث ترجو الشفاء!!!

*ينبغي للعاقل أن يكون لهواه متهما , ولا يقبل من كل أحد حديثا , ولا يتمادي في الخطأ إذا ظهر له خطؤه , ولا يقدم علي أمر حتي يتبين له الصواب وتتضح له الحقيقة , ولا يكون كالرجل الذي يحيد عن الطريق فيستمر علي الضلال فلا يزداد في السير إلا جهدا وعن القصد إلا بعدا , وكالذي يصيبه القذي بعينه فلا يزال يحكها وربما كان فعله هذا سبب أذاها.

*قد تستطيع أن تفعل ما تريد , ولكن الأصعب هو أن تريد كل ما تفعله , وفي كل الأحوال لا يغب عنك قول الله " يوم يبعثهم الله جميعا فينبؤهم بما عملوا أحصاه الله ونسوه والله علي كل شيء شهيد" 
بقلم.. د.محمد حمزة
شاهد أيضا : 

أبعد من الفوضى ,,,فهمي هويدي

 

أبعد من الفوضى ,,,فهمي هويدي


 فهمي هويدي 4 فبراير, 2012
عندى أربع ملاحظات على المقتلة التى انتهت بها مباراة فريقى الأهلى والمصرى فى بورسعيد يوم الأربعاء الماضى (1/2) هى:

1ــ هل هى مجرد مصادفة أن تشهد مصر كارثة مع كل خطوة تخطوها باتجاه الاستقرار وإقامة البناء الديمقراطى؟ ــ فقبل الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشعب فى 28 نوفمبر الماضى وقعت أحداث ميدان التحرير ومحمد محمود التى ترتبت على قرار إخلاء الميدان من المعتصمين، التى استخدمت فيها القوة من جانب الشرطة العسكرية. الأمر الذى أشعل نار الغضب فى الميدان. وانتهى باشتباك بين المتظاهرين والشرطة أدى إلى مقتل 42 شخصا. مع الجولة الثانية التى تمت فى ١٦ ديسمبر جرت أحداث الاعتصام أمام مبنى مجلس الوزراء الذى استخدم فيه الرصاص لأول مرة ضد المعتصمين مما أدى إلى قتل 17 آخرين واقترن الحدث بإحراق المجمع العلمى. وبعد إتمام المرحلة الثالثة، وفى الأسبوع الأول لانعقاد أول برلمان يختار فى ظل انتخاب حر حدثت فاجعة بورسعيد، التى أدت إلى مقتل أكثر من سبعين شخصا وإصابة وجرح نحو أربعمائة. مرة أخرى هل هذه مجرد مصادفات؟ ــ الفقرة التالية تلقى مزيدا من الضوء على ذلك السؤال.
2ــ ما حدث فى بورسعيد ليس مصادفة بدوره. ذلك أن كل الشواهد تدل على أنه كان مقصودا ومرتبا. وقد أصبحنا نعلم الآن أكثر عن أن ثمة توترا له خلفياته التاريخية بين النادى الأهلى وبين فرق كرة القدم فى منطقة القتال، وهذا الذى سمعنا به مؤخرا يدركه جيدا كل المهتمين بالشأن الرياضى خصوصا اتحاد كرة القدم، إلى جانب الأجهزة الأمنية بطبيعة الحال. وفيما قرأناه وسمعناه خلال اليومين الماضيين فإن وزير الداخلية أشرف بنفسه على خطة تأمين المباراة. ومع ذلك حدث ما يلى: فتحت أبواب الاستاد لكل من هب ودب من الداخلين دون أى احتياطات أمنية ــ لاحت بوادر التوتر قوية أثناء الشوط الأول من المباراة، لكن الحكم لم يكترث بها وواصل الشوط الثانى ــ رغم أن فريق الأهلى خسر المباراة وخرج فريق المصرى فائزا.، فإن الجماهير اندفعت صوب مدرجات مشجعى الأهلى وهاجمتهم بصورة صاعقة ــ بعد انتهاء المباراة اطفئت الأنوار فى الاستاد فجأة. وأغلق باب الخروج الذى يفترض أن يغادر منه مشجعو الأهلى، الأمر الذى يمكن تفسيره بأنه بمثابة حصار لهم مكَّن المعتدين من الانقضاض على أولئك المشجعين بقسوة مستغربة ــ أثار الانتباه أن دور الشرطة غائبا رغم اصطفاف بعض جنود الأمن المركزى، كما أن الجيش الذى كان له دوره المشهود فى تأمين الانتخابات لم يظهر له أثر ــ الذى لا يقل غرابة عما سبق أنه رغم أن أجهزة المحافظة والأمن كانت مستنفرة بسبب المباراة، فإن محافظ المدينة ومدير الأمن بها غابا عنها، فى حين أنهما اعتادا أن يحضرا المباريات العادية التى يجريها الفريق البورسعيدى، فما بالك بمباراة لها أهمية وحساسية اللعب مع فريق الأهلى. وتلك كلها قرائن. تشير إلى أن ما جرى كان نتيجة لسبق الإصرار والترصد.
3ــ لقد مللنا من كثرة استخدام الإشارة إلى الطرف الثالث والفلول وبقايا جهاز أمن الدولة ودور حكومة القابعين فى سجن طرة. وهى الإشارات التى تكررت هذه المرة أيضا، لكن ما يثير الدهشة أن ما يصدر من تصريحات فى هذا الصدد وما تردده وسائل الإعلام لم يقم عليه دليل إلى الآن، إننى لا أنفى دور هذه الجهات ولدى استعداد لتصديق اتهام الأطراف صاحبة المصلحة فى إشاعة الفوضى فى البلد، ناهيك عن أن جهاز أمن الدولة له سوابق فى هذا الصدد. لكنى أستغرب أن يتردد هذا الكلام على مدار العام، ثم تعجز الأجهزة المعنية عن الإمساك بأى خيط يساعدنا على تصديقه، الأمر الذى يضعنا أمام احتمالات ثلاثة: إما أن تلك الأجهزة عاجزة عن القيام بمهمتها وفى هذه الحالة ينبغى أن تستبدل بغيرها حتى لا يحدث ما هو أسوأ، أو أنها متواطئة ومتسترة ومن ثم تعمدت غض الطرف عن المسئولية عن الحوادث، أو أنها هى الفاعلة والمدبرة وتحرص فى كل مرة على أن تشتت الرأى العام وتنحى باللائمة على طرف آخر.
4ــ إذا ضممنا هذا الذى حدث فى بورسعيد إلى جانب حوادث أخرى، مثل اقتحام البنوك والشركات وخطف أطفال الأثرياء، وتعطيل حركة القطارات والبواخر النيلية. ثم إصابة المصانع بالشلل وتتابع الإضرابات الفئوية ومحاولة اقتحام وزارة الداخلية، وحصار مجلس الوزراء وإحراق المجمع العلمى، والإعلان عن الاعتصام فى ميدان التحرير حتى إسقاط النظام والدعوة إلى محاكمة أعضاء المجلس العسكرى.. إذا وضعنا هذه العناوين جنبا إلى جنب فإنها قد تنبهنا إلى أن الهدف أكبر من إشاعة الفوضى فى البلاد وقد يكون الهدف إسقاط الدولة المصرية ذاتها، الأمر الذى يدعونا إلى التفكير جيدا فى السؤال الذى قد يفتح أعيننا على ما لا نراه فى أجواء الانفعال والمزايدة والطنطنة الإعلامية ــ لذا وجب التنويه والتنبيه.

شاهد ايضا :

كتاب الحكم بالسر التاريخ السري بين الهيئة الثلاثية والماسونية والأهرامات الكبرى rule by secrecy

كتاب الحكم بالسر التاريخ السري بين الهيئة الثلاثية والماسونية والأهرامات الكبرى rule by secrecy


للكاتب والصحفي المشهور جيم مارس

في هذا الكتاب المذهل يقوم الكاتب الأمريكي المشهور وكاتب صحيفة نيويورك تايمز والمبيعات الحائزة على أفضل المبيعات جيم مارس باستكشاف وتمحص أكثر أسرار العالم خفاء. وذلك بكشف الأدمغة المسيطرة المختبئة من خلال محاولة للوصول إلى جذور الحقيقة حيث يقوم بإماطة اللثام عن البراهين بأن أصحاب الأمر الحقيقيين ومحركي الأحداث في العالم هم الذين يتمكنون عادة من التسبب باندلاع الحروب وإيقافها . كما يتحكمون بأسواق الأسهم المالية ونسب الفوائد على العملات. كما يحافظون على تفوقهم الفئوي حتى أنهم يسيطرون على الأخبار اليومية. وهم يقومون بذلك كله تحت رعاية وأنظار مجلس العلاقات الخارجية والهيئة الثلاثية والمخابرات الألمانية والCIA وحتى الفاتيكان. من خلال تقصيه للبراهين التاريخية. ومن خلال بحثه المحكم يقوم مارس بعناية بتقصي الألغاز التي تربط بين هذه المؤامرة المعاصرة لنا بالتاريخ القديم للبشرية. والنتيجة المذهلة هي تحليل رائع لمعطيات تاريخية وهي تلقي ضوءاً على المنظمات السرية التي تحكم شؤون حياتنا. هذا الكتاب الحكم بالسر بماضيه من طبيعة مقلقة ومثيرة وحافزة بشدة ومجبرة على التفكير يقدم لنا رؤية عالمية فريدة بإمكانها أن تفسر لنا حقيقة عالمنا. وما هي أصولنا وإلى أين نتجه ؟.....

من الأشياء المثيرة في الكتاب: ما هي منظمة الهيئة الثلاثية السرية ما هي منظمة المعهد الملكي البريطاني ما هي منظمة الأليومنياتي. ما منظمة دير صهيون. ما هي العلاقة اليهود وأساطين عائلاتهم المصرفية الثرية بهذه المنظمات. وما هي الماسونية، وما علاقتها بهذه المنظمات ومن يحكم فعلياً أميركا وما هي منظمة مجلس العلاقات الخارجية. آل روكلفر، آل مورغان، آل روشيلد أسرار المال ونظام الاحتياط الفدرالي. والمعهد الملكي للشؤون الدولية (المائدة) المستديرة روديس ورسكين، وما هو جبل الحديد، الخليج العربي والحروب للسيطرة عليه، حرب الخليج 1991 وأسبابها الحقيقية بوش الجد وبوش الأب وبوش الابن والنفط فيتنام كينيدي وأسباب اغتياله، الحرب الكورية النازية. بروتوكولات حكماء صهيون. هتلر-اليابان- الحرب العالمية الثاني الحرب العالمية الأولى. الثورة الروسية. بروز الشيوعية، الحرب بين الولايات الأميركية منظمة الفرسان السرية الماسونية الثورة الفرنسية اليعقوبيون والجيمسيون-فرانس وانتلانتيس الجديدة- الثورة الأميركية اليوميناتي (المستنيرون) الماسونية ضد المسيحية-الروزيكروشيون- فرسان الهيكل المقدس الحشاشون...

رابط التحميل:

رابط النسخة الانكليزية